٣

مجموعة تغريدات نواف القديمي عن رحلته لمدينة حلب

١- هنا حلب الشهباء ، عاصمة الشمال السوري ، وأحد مناطق المواجهات الأعنف بين الثوار وجيش النظام
٢- صباح اليوم قررنا الاتجاه لمدينة حلب، حاولنا الاتصال بأحدٍ في لواء التوحيد الذي له مفارز بمعظم الريف وذلك لتنسيق دخولنا وعمل جولة بالمدينة
٣- لكن الاتصالات كانت مقطوعة، ووقتنا كان ضيقاً ولا يحتمل مزيد تأخير، لذلك حسمنا أمرنا وتوجهنا إلى حلب مع سائق باص صغير قمنا باستئجاره
٤- في الطريق إلى حلب كان الرداء الأخضر الزاهي يكسو السهول والتلال الممتدة حتى الأفق، وبدت أشجار الزيتون شامخة كالثورة pic.twitter.com/YYq4ZDarBQ
٥- في الطريق عرفنا أنه بالأمس سقط صاروخ سكود في اعزاز الساعة ١١ ليلا. وسقط سكود آخر في تل رفعت بقرب اعزاز وقتل كثيرين pic.twitter.com/qMBbMNgXDw
٦- قطعنا الطريق في ريف حلب من اعزاز مروراً بكفر كلبين وكلجبرين ومارع وحربل، ووصلنا إلى مشارف حلب بعد ساعة ونصف pic.twitter.com/eUvQa2vdbl
٧- هنا حلب .. يا الله كم تبدو المدن عظيمةً حين تتحرر
٨- تجولنا في عدد من أحياء شرق حلب، المدينة الصناعية، مساكن هنانو، الحيدرية، أرض الحمرا، جبل بدرو، طريق الباب، وسواهم pic.twitter.com/MCW5x1tHjb
٩- بدت حلب مدينة غريبة، فمن جهة آثار الدمار بادية بمعظم أحيائها، ومع ذلك هي مكتظة بالسيارات والمتجولين والباعة.. وكأن الناس لا يعبأون بالحرب
١٠- الدكاكين مزدحمة بالناس، والشوارع ممتلئة بالسيارات والباعة المتجولين وبسطات الفواكه والأكشاك الشعبية pic.twitter.com/9ggAhNgi7P
١١- في حلب تلحظ الفرق بين قصف الطائرات التي تحدث تدميرا في المباني، وقصف صواريخ السكود التي تدك وتدمر عشرات المباني pic.twitter.com/5e73FjjHCC
١٢- رأينا عددا من المواقع التي سقطت بها صواريخ سكود وارتُكبت فيها مجازر راح ضحيتها العشرات (أحد الصواريخ قتل ٢١٢ شخصا pic.twitter.com/rZX34KYNl6
١٣- المواقع التي سقطت عليها صواريخ سكود تبدو مرعبة، عشرات المنازل المدمرة لا تجد فيها سوى أكوام الحجارة ورائحة الموت pic.twitter.com/XSoEYVyGpE
١٤- ومع ذلك، يُدهشك إصرار السوريين على الحياة حتى في الأحياء المدمّرة، ومنظر الأطفال الذين يلعبون بسرورٍ وسط الركام pic.twitter.com/iLTkpX9ce5
١٥- العزيمة على البقاء ومواجهة الموت بدت في كثير من مناطق الدمار التي حولها الناس لمواقع للفن، وللتأكيد أن الأمل باقٍ pic.twitter.com/53qJURGZX6
١٦- منظر الشعارات المكتوبة على بقايا المنازل المدمرة كانت أعظم رد يقدمه الضحية للقاتل وللعالم الذي يشاهد المجازر بصمت pic.twitter.com/kDKGpr7AEo
١٧- شعارات الإصرار على الحياة وسط الدمار pic.twitter.com/ooxBazYrBg
١٨- على الجدار: كل عام وأنت بخير .. أيامنا حلوة يا أمي .. لا تبكي pic.twitter.com/kwZ1UYjNiw
١٩- بأحد المناطق المزدحمة بالناس وضع الجيش الحر إعلانا كبيرا يطلب من الناس الإبلاغ عن أي تجاوزات يرتكبها بعض مقاتليه pic.twitter.com/KUQVRdc0CE
٢٠- ووسط صمود السوريين في مدنهم ومخيمات اللجوء، تبدو كارثة إنسانية مكتملة الأركان، ويبدو كم نحن خذلناهم حتى في الدعم المادي ليعيشوا بكرامة
٢١- بصراحة.. كل سوري يجوع أو يشعر بالعوز بالداخل أو بمواقع اللجوء في تركيا ولبنان والأردن ومصر، هو أولاً في رقبة مواطني دول الخليج
٢٢- لو شعرنا بهم فقط، وأرسلنا لهم بعض مايزيد عن حاجتنا من مال ومستلزمات العيش لما شعر سوري بالعوز
٢٣- السوريون قاموا بأعظم ثورة من أجل الحرية والعدالة، ومساعدتنا لهم ليس فيها فضلٌ أو منّة، بل هي واجب شرعي وأخلاقي، ولهم في ذلك الفضل والمنة
٢٤- ولا عذر لأحد للحديث عن أنه لا يجد مواقع مضمونة للتبرع.. كثيرٌ من الجمعيات والأفراد يوصلون المساعدات بشكل مباشر للمحتاجين.. فقط فتش وستجد
٢٥- وخذوا هذا المثل.. مجموعة شباب مصريين مستقلين بدؤوا قبل أربعة أشهر فقط بالعمل على تأسيس قوافل إغاثة لسوريا، وسعوا، وبذلوا، واجتهدوا
٢٦- فكانت النتيجة أن سيّر هؤلاء الشباب قافلة (حياة إلى سوريا) الأولى - التي أشارك بها الآن - وأوصلوا خمسين شاحنة مساعدات كلفتها مليون دولار
٢٧- وهم من الآن يعملون لتجهيز القافلة الثانية في رمضان القادم.. ولهم صفحة بالفيس بوك بنفس الاسم، وفيها عناوينهم لم أراد إيصال ما لديه لهم

٢٨- وكذلك (حملة ليان) التي بدأها شباب من الكويت لإغاثة اللاجئين السوريين في لبنان، وقدمت خلال شهور عدة ملايين من الدولارات .. وسواهم كثير