٣

عبد الغني النابلسي (1050 هـ - 1143 هـ )


شاعر وأديب سوري . ولد ونشأ وتصوف في دمشق وتنقل في بلاد عديدة كالحجاز ومصر وفلسطين وباقي البلاد السورية واستقر في مدينته دمشق وتوفي فيها.
وقد أحببت أن أشارككم إحدى قصائده والتي زاد عددها عن الألف قصيدة :

ما كل من ذاق الصبابة مغرم ،،،،،،، من لم يذق طعم المحبة ما مرس
أنا يا سعاد بحبل ودك واثق ،،،،،، لن انس ذكرك في الصباح وفي الغلس
يا جنة للعاشقين تزخرفت ،،،،،، جودي بوصل فالمتيم ما أأتنس
أنيت ، قالت : كم تأن ؟ أجبتها ،،،،،،، هذا أنين مفارق بالموت حس
قالت : وما يشفيك ؟ قلت اللقاء ،،،،،، قالت : أزيدك بالوصال ، فقلت : بس
فتبسمت عجبا وقالت : لن ترى وصلي،،، فذاك أمر من أخذ النفس
تقرأ سعاد بضد ما أقرأ أنا ،،،،،،، أقرأ ألم نشرح ،، فتقرأ لي عبس
جس الطبيب مفاصلي ليداويني ،،،،،،، فبكى علي رحمة حين جس
مالي شفاء يا سعاد لعلتي ،،،،،،،، إلا الصلاة على المؤيد بالغلس