٤


أطلق قبل فترة قريبة موقع للتعليم المفتوح وفكرته نشر المعرفة عبر طرح دروس يقدمها أكاديميون في جامعات متميزة مثل جامعة البترول وجامعة قطر وغيرها.. قام على انشاء هذا الموقع كل من الأستاذ فؤاد الفرحان والأستاذ سامي الحصين وقد غرد مجموعة من مثقفين وإعلاميين متميزين بتغريدات مروجة للموقع.

المواد المطروحة عناوينها جميلة وأتوقع أن يكون محتواها متميز لا أستطيع الحكم عنها لان الحكم عن الشئ فرع عن تصوره ولا يمكنني أن أتصور المحتوى حتى أشارك في بعض الدروس ومنها كيف تفكر الألات، الأسس المكونة للموهبة والابداع، مبادئ تأسيسية في طبيعة النص القرأني و البحث عن دين الفطرة).

هذه الفكرة مستمدة من موقع التعليم المفتوح كورسيرا وهو موقع تشارك فيه أرقى جامعات العالم وتقدم فيه الدروس التأسيسية والمتقدمة في أغلب العلوم الطبيعية والفلسفية. وظهور موقع رواق لطرح العلوم العربية أو باللغة العربية يكمل نقص كبير ولعلي هنا أتكلم عن تجربة كم منا قد فقد الكثير مما تعلمه أيام الجامعة لمجرد أنه لا يمارسه بشكل يومي أو لان تخصصه الدقيق لا يحتك بهذا العلم بشكل كبير وهنا تأتي مثل هذه المواقع النافعة لملأ الفراغ وإكمال النقص.

طرحت هذا الموضوع في نقش حتى أفتح النقاش حوله وأروج لفكرة نقل المعرفة ولكي نقيم ونقوم الموقع فأنا متأكد بأن القائمين عليه سيفرحون بكل نقد هادف يكمل النقص ويجبر الخلل. وأتمنى من الجميع المشاركة في الموقع وطرح تجربتهم معه وإثراء النقاش حوله هنا حتى يتم النفع ويستفيد الجميع وأخيراً أود أن أرسل كل باقات الشكر والتقدير للقائمين عليه بوركتم وبوركت جهودكم.